بوتين: لن نزيد إنتاج النفط فور انتهاء الإعفاءات الأميركية لإيران

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي ببكين، 27 أبريل 2019. (فرانس برس)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن موسكو لن ترفع إنتاجها النفطي فور انتهاء مهلة الإعفاءات التي منحتها الولايات المتحدة لبعض الدول المستوردة للنفط الإيراني في مايو.

وأوضح بوتين، في مؤتمر صحفي بعد قمة «طرق الحرير الجديدة» في بكين، اليوم السبت: «نحن ننتج حاليًا 1.5 مليون برميل نفط يوميًّا.. يمكننا أن ننتج المزيد.. لدينا إمكانات هائلة.. لكن لدينا اتفاق مع (أوبك) يقضي بالإبقاء على مستوى محدد من الإنتاج والاتفاق يبقى ساريًا حتى يوليو»، وفق «فرانس برس».

وفي الأيام الأخيرة، تخطى سعر برميل النفط عتبة الـ75 دولارًا أميركيًّا للمرة الأولى منذ ستة أشهر، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة، الإثنين، إلغاء الإعفاءات الأميركية التي تسمح لبعض الدول مثل الصين والهند، باستيراد النفط الإيراني الخام رغم العقوبات المفروضة من جانب واشنطن.

اقرأ أيضًا.. واشنطن تنهي الإعفاءات الممنوحة لثماني دول بشأن شراء النفط الإيراني

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن السعودية وغيرها من الدول في منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» وافقت على طلبه زيادة الإنتاج من أجل خفض الأسعار؛ بهدف التعويض عن النفط الإيراني، لكن الرياض أعلنت الأربعاء أنها لا تنوي رفع إنتاجها على الفور.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده مستعدة لتلبية احتياجات الصين وكل شركائها في العالم كله، مضيفًا: «يُفترض أن تدخل القيود الأميركية بحق إيران حيز التنفيذ في مطلع مايو، ولا أتخيل كيف سيكون رد فعل سوق النفط العالمية على ذلك».

وتابع بوتين: «أي من شركائنا، بما في ذلك السعودية، لن يتخلى عن اتفاقاتنا في إطار أوبك».