انهيار محادثات اندماج مصرفي دويتشه بنك وكوميرزبنك

أعلن مصرفا دويتشه بنك وكوميرزبنك، أكبر مصرفين في ألمانيا، الخميس وقف المحادثات حول احتمال اندماجهما، ما يبدد آمال برلين في إنشاء عملاق مالي ألماني.

وصرح كريستيان سوينغ الرئيس التنفيذي لدويتشه بنك ومارتن زيليكي الرئيس التنفيذي لكوميرزبنك في بيان مشترك «بعد تحليل دقيق، توصلنا إلى أن منافع هذه العملية ليست كافية».

وأضاف البيان «بعد تحليل مفصل أصبح واضحًا أن مثل هذا الاندماج لن يكون في صالح مساهمي أي من البنكين وغيرهم من أصحاب المصلحة».

وكان لدى المستثمرين ونقابات الموظفين تحفظات قوية على اندماج المصرفين.

وصرح فرانك بسيرسكي رئيس نقابة موظفي الخدمات أنه «لو تم هذا الاندماج، لكانت مساوئه كبيرة خاصة فيما يتعلق بالوظائف».

ولكن فشل عملية الاندماج يعد نكسة لحكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وكان وزير المالية أولاف شولتز يأمل في إقناع مديري المصرفين في فرانكفورت بالاندماج لخلق عملاق مصرفي ألماني.

وشجعت برلين، التي تمتلك حصة 15% من كوميرزبنك بعد تدخلها لإنقاذه في 2009، بدء المحادثات قبل إعلان المصرفين رسميًا في منتصف آذار/مارس التفاوض بينهما.

وصرح شولتز الخميس أن «الصناعة الألمانية النشطة عالميًا تحتاج إلى بنوك تنافسية ترافقها في أنحاء العالم». إلا أنه أقر بأن الاندماج أو أي شكل آخر من أشكال التعاون «لا يكون منطقيًا إلا إذا كانت الأعمال مربحة وإذا كان يتم الاتجاه إلى خلق نموذج أعمال قوي».