القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن

كارلوس غصن (الإنترنت)

وجه القضاء الياباني، الإثنين، تهمة جديدة هي استغلال الثقة، إلى كارلوس غصن، مع انقضاء مدة توقيفه الاحتياطي لاختلاس أموال من مجموعة «نيسان».

وأكدت محكمة طوكيو، وفق «فرانس برس»، توجيه هذه التهمة الجديدة إلى رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة رينو نيسان. وقال محاموه إنهم سيتقدمون بطلب للإفراج عنه.

وبعد توقيفه فور وصوله بطائرته الخاصة إلى طوكيو في 19 نوفمبر 2018، وجهت إلى كارلوس غصن ثلاثة اتهامات قضائية بالتصريح غير الدقيق عن مداخيله وإساءة الأمانة مع أسباب مشددة للعقوبة بفعل محاولته تغطية خسائر مالية شخصية من أموال نيسان.

وأطلق سراحه بكفالة في السادس من مارس بعد 108 أيام من السجن وأودع الإقامة الجبرية في طوكيو. لكنه أوقف مجددًا بعد أقل من شهر على خلفية شبهات جديدة.

وذكرت مصادر قريبة من الملف أنه يُشتبه في استخدام غصن شركات وهمية عدة لتهريب أموال من المجموعة اليابانية إلى شركة استثمارية يملكها نجله أنطوني في الولايات المتحدة تحمل اسم «شوغون اينفستمنتس ال ال سي» وقامت بإعادة استثمار هذه الأموال.

وينفي غصن وعائلته اختلاس أي أموال منددين بما يعتبرونه مؤامرة من نيسان للتصدي لمشروعه دمج المجموعة اليابانية مع شريكتها رينو الفرنسية والذي يعارضه الجانب الياباني.