أسعار النفط تلامس أعلى مستوى لها في 5 أشهر بدعم من نقص في المعروض العالمي

مصفاة نفط. (أرشيفية: رويترز)

ارتفعت أسعار النفط الخميس مع حصولها على دعم من هبوط في صادرات الخام من السعودية، أكبر منتج في منظمة أوبك، وانخفاض في عدد الحفارات النفطية ومخزونات الخام في الولايات المتحدة.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 35 سنتا إلى 71.97 دولار للبرميل قرب أعلى مستوى لها في خمسة أشهر الذي سجلته يوم الأربعاء والبالغ 72.27 دولار. وعلى مدار الأسبوع صعد برنت 0.6% مسجلا رابع زيادة أسبوعية على التوالي.

وارتفعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 24 سنتا لتسجل عند التسوية 64.00 دولارا للبرميل. وينهي الخام الأميركي الأسبوع على زيادة بحوالي 0.2% هي سابع مكاسب أسبوعية على التوالي.

وأظهرت بيانات رسمية أمس الخميس أن صادرات السعودية من النفط الخام انخفضت في فبراير شباط بمقدار 277 ألف برميل يوميا مقارنة مع الشهر السابق.

وشحن أكبر مصدر للنفط في العالم 6.977 مليون برميل يوميا في فبراير، انخفاضا من 7.254 مليون برميل يوميا في يناير، وفقا لأرقام مبادرة البيانات المشتركة. وضخت المملكة 10.136 مليون برميل يوميا في فبراير، انخفاضا من 10.243 مليون برميل يوميا في الشهر السابق.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء أن مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير هبطت هذا الأسبوع، وسجلت مخزونات الخام تراجعا غير متوقع هو الأول في أربعة أسابيع.

وخفضت شركات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع عدد حفارات النفط العاملة للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع مع استمرار انكماش التوقعات لنمو الانتاج من أكبر حقول النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الأسبوعي، الذي نشر قبل يوم من موعده المعتاد بسبب عطلة الجمعة العظيمة، إن عدد حفارات النفط النشطة في أميركا، وهو مؤشر أولي للإنتاج مستقبلا، انخفض بمقدار ثمانية حفارات في الأسبوع المنتهي في الثامن عشر من أبريل.

المزيد من بوابة الوسط