إكسبو 2022 في دبي سيعزز اقتصاد الإمارات بـ33 مليار دولار

برج العرب (يمين) وبرج خليفة (يسار) في خلفية الصورة (ا ف ب)

قالت دراسة نشرتها شركة «إرنست آند يونغ» الإثنين، أنه من المتوقع أن يعزز معرض إكسبو 2020 الذي تستضيفه إمارة دبي العام المقبل، الاقتصاد الإماراتي بـ33 مليار دولار.

وقال ماثيو بنسون، الشريك في قسم خدمات استشارات الصفقات في الشركة الإثنين، إن الحدث الضخم يتوقع أن يسهم بما يعادل 1,5% من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع للإمارات. وذكر بنسون، في مؤتمر صحفي وفق «فرانس برس»، أن مشاريع البناء الضخمة الجديدة، وآثارًا أخرى للمعرض الذي يستمر ستة أشهر ستخلق 50 ألف وظيفة سنويًا في ذات الفترة.

وسيبدأ المعرض في 20 من أكتوبر 2022 ويستمر حتى 20 أبريل 2021.

وبحسب بنسون، فإن دبي تتوقع أن تجذب 25 مليون زائر في هذه الفترة. وذكر التقرير أن إكسبو 2020 سيحقق كما هو متوقع «قيمة مضافة لاقتصاد الإمارات بشكل مباشر وبشكل غير مباشر» بالإضافة إلى القيمة الناتجة.

وجذب إكسبو 2010 في مدينة شنغهاي في الصين 93 مليونًا من الزائرين، بينما جذب إكسبو ميلان العام 2015، 22 مليون زائر فقط. وأنفقت حكومة دبي حتى الآن 40 مليار دولار على مشاريع بنى تحتية ضخمة مرتبطة بالمعرض، بما فيها 2,9 مليار دولار على خط مترو جديد و8 مليارات دولار من أجل توسيع مطار آل مكتوم الدولي القريب من الموقع.

ومن المتوقع أن يستقبل مطار آل مكتوم عند اكتماله 160 مليون مسافر سنويًا. ويقول المنظمون إن موقع إكسبو 2020 جنوب دبي سيصبح مدينة كاملة بعد انتهاء المعرض تسمى دستركت 2020.