السعودية: أسواق النفط في طريقها نحو «التوازن»

وزير الطاقة السعودي خالد الفالح (ا ف ب)

أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، الإثنين، أن أسواق النفط «في طريقها نحو التوازن»، مؤكدًا أن الدول المنتجة قد لا تحتاج لخفض إنتاجها بشكل إضافي.

ومع ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ خمسة أشهر، إذ بات سعر البرميل 70 دولارًا، قال الفالح في مؤتمر في الرياض، وفق ما نقلت «فرانس برس»، إن الدول غير الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط («أوبك») مثل روسيا وغيرها أوفت بالتزاماتها في ما يتعلق بخفض الإنتاج.

وأضاف: «أعتقد أن الأسواق تتجه نحو التوازن»، مؤكدًا أنه ما زال من المبكر تحديد ما إذا كان سيتم تمديد قرار خفض الإنتاج.

وفي ديسمبر، اتفقت دول «أوبك» والدول المنتجة للنفط غير المنضوية في المنظمة النفطية على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميًّا اعتبارًا من 1 يناير 2019، وذلك بهدف رفع الأسعار.

وستجتمع الدول المنتجة للنفط من داخل «أوبك» وخارجها في يونيو؛ لاتخاذ قرار بشأن مسألة تمديد خفض الإنتاج إلى ما بعد المهلة النهائية المتزامنة مع انعقاد الاجتماع أو حتى تطبيق تخفيضات إضافية في الإنتاج.

وأكد الوزير السعودي أنه سيتم بحث هذه المسألة في اجتماع لدول «أوبك» والدول غير الأعضاء في المنظمة في جدة الشهر المقبل.

وبحسب الفالح، فإن روسيا، الدولة غير المنضوية في «أوبك»، وغيرها مثل العراق والكويت والإمارات أوفت بالتزاماتها في خفض الإنتاج. وأضاف: «مرة أخرى، يسير التطبيق في الاتجاه الصحيح (...) والسوق بدأت بالتعافي».

ورأى الوزير السعودي أن هدف الدول المنتجة للنفط لا يزال تخفيض المخزون العالمي، مشيرًا إلى أن «السوق تتفاعل بحساسية مع المخزون». وأشار الفالح إلى أنه رغم انخفاض المخزون العالمي في الأشهر الأخيرة فإنه لا يزال «أعلى بكثير من المستوى الطبيعي».