فيتش: «أرامكو» حققت أرباحًا بقيمة 224 مليار دولار العام الماضي

شعلة من منشأة نفطية تابعة لأرامكو السعودية في الصحراء (ا ف ب)

أعلنت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني، الإثنين، أن «أرامكو» السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، حققت أرباحًا بقيمة 224 مليار دولار العام الماضي قبل اقتطاع الضرائب، بعد أن فتحت حساباتها لأول مرة في التاريخ.

ومنحت الوكالة العالمية، وفق ما نقلت «فرانس برس»، عملاق النفط السعودي أول تصنيف وهو «إيه بنظرة مستقرة»، بينما تتحضر الشركة السعودية لإصدار سندات بقيمة مليارات الدولارات لتمويل شراء 70% من أسهم شركة البتروكيماويات السعودية الضخمة «سابك».

وفتحت «أرامكو» دفاتر حساباتها للمرة الأولى منذ تأميمها قبل 40 عامًا، لوكالتي «فيتش» و«موديز» الدوليتين للتصنيف الائتماني. ومنحت «فتيش» تصنيف «إيه +» لـ«أرامكو» نظرًا إلى أن الحكومة السعودية تأخذ جزءًا كبيرًا من أرباح الشركة، إذ تعتمد الرياض على «أرامكو» للحصول على نحو 70% من إيرادات الدولة المتوقعة، التي ستبلغ 260 مليار دولار.

واستنادًا إلى مواردها المالية ومخزونها الضخم من المواد الهيدروكربونية وتكلفة الإنتاج المنخفضة، فإن تصنيف الشركة لوحدها كان سيكون «إيه إيه +»، وهو أعلى تصنيف، على نفس درجة شركات النفط العالمية.

وتوقعت وكالة «فيتش»، في تقريرها الصادر الإثنين، أن تقوم «أرامكو»، التي تملك تدفقات مالية كبيرة ومستويات منخفضة من الديون بتمويل الجزء الأكبر من قيمة الاستحواذ على سابك نقدًا.

اقرأ أيضًا: رويترز: «أرامكو» تعين بنوكًا قبيل أول سندات دولارية لها

وأكدت فيتش أن «أرامكو السعودية هي أكبر منتج للنفط عالميًّا من حيث الحجم». وأشارت الوكالة إلى أنه «في 2018 بلغ متوسط إنتاجها من السوائل والهيدروكربون إجمالاً 11.6 مليون، و13.6 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميًّا، على الترتيب»، وهو ما يفوق بكثير إنتاج المنبع للمنتجين العالميين والإقليميين المتكاملين مثل «أدنوك» الإماراتية و«رويال داتش شيل» و«توتال» الفرنسية و«بريتيش بيتروليوم».

وتقدر «أرامكو» احتياطات النفط المثبتة بـ227 مليار برميل واحتياطاتها من الهيدروكربون بـ257 مليار برميل من المكافئ النفطي، ما يكفي لأكثر من نصف قرن، وهو مستوى عالٍ ومريح بحسب «فيتش».

وستقدم «فيتش» تصنيفًا نهائيًّا على السندات المتوقع إصدارها من «أرامكو» فقط بعد حصولها على الوثائق النهائية التي تحتوي على قيمة الإصدار. وتوقعت الوكالة ارتفاع ديون «أرامكو» من نحو 15 مليار دولار حاليًا إلى 35 مليار دولار بحلول العام 2021.

ورأت الوكالة أن الاستحواذ على «سابك»، رابع أكبر منتج للكيماويات في العالم، «يتماشى مع استراتيجية التكامل» التابعة للشركة ويساعد في تنويع الأرباح مع تأثير محدود على قدرات أرامكو. وذكرت «فيتش» أنه استنادًا إلى معلومات قدمتها «أرامكو»، فإن طرح 5% من أسهمها للاكتتاب العام الأولي ما زال قائمًا ومن المرجح أن يتم العام 2021.

المزيد من بوابة الوسط