ارتفاع نسبة الفقر في الأرجنتين إلى أعلى مستوى منذ الأزمة الاقتصادية

شارع في منطقة فقيرة من العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس (ا ف ب)

وصلت نسبة الفقر في الأرجنتين إلى 32 % نهاية العام 2018، وهي النسبة الأعلى منذ الأزمة الاقتصادية في العام 2001 وفق ما نقلت «فرانس برس» للمعهد الوطني للإحصاءات.

وفي المجموع، تأثر 8,9 ملايين شخص في 31 مدينة رئيسية في البلاد بأزمة الفقر، وفقًا لهذه الهيئة التي لا تأخذ في الاعتبار المناطق الريفية. ومن بين هؤلاء 6,7% كانوا في فقر مدقع. وهذا المعدل هو الأعلى منذ الأزمة الاقتصادية الحادة في العام 2001 التي أفقرت الملايين من الناس.

وفي النصف الثاني من العام 2017، كان معدل الفقر 25,7 % وأصبح 27,3 % في النصف الأول من العام 2018. ودخل الاقتصاد الأرجنتيني في الركود (-2,5 % في العام 2018)، وبلغت نسبة التضخم 47,6 % والبطالة تطال 9,1 % من السكان.

وبهدف مواجهة الأزمة، توصلت حكومة يمين الوسط ماوريسيو ماكري إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي الذي وافق على ضخ 57 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات مقابل خفض الإنفاق الحكومي لخفض العجز في الميزانية.

وستجرى انتخابات رئاسية في الأرجنتين في 27 أكتوبر، ويسعى ماكري إلى إعادة انتخابه لولاية أخرى مدتها أربع سنوات.