صفعة جديدة لـ«تيريزا ماي».. «العموم البريطاني» ينتزع دورًا أكبر في معركة «بريكست»

أقرّ مجلس العموم البريطاني، الإثنين، تعديلاً يمنح النواب دورًا أكبر في تحديد مسار «بريكست»، في صفعة جديدة تتلقاها رئيسة الوزراء تيريزا ماي التي استبقت التصويت بإعلان رفضها هذا التعديل.

والتعديل الذي أقرّ بأغلبية 329 صوتًا مقابل 302 يتيح للنواب أن ينظّموا، الأربعاء، سلسلة عمليات تصويت بشأن الخيارات الممكنة بشأن خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي، وهي: البقاء في السوق الموحّدة أو إجراء استفتاء جديد أو حتى إلغاء بريكست برمته والبقاء في الاتحاد الأوروبي.