أسعار القمح الروسي تواصل الانخفاض مقتفية أثر العقود الأميركية

سنابل من القمح في روسيا (رويترز)

قال محللون، الإثنين، إن أسعار صادرات القمح الروسي شهدت مزيدًا من الانخفاض الأسبوع الماضي، مقتفيًا أثر العقود الآجلة للقمح الأميركي التي تراجعت بفعل ضغوط ناجمة عن ضعف إقبال بعض كبار مستوردي القمح على إمدادات أميركا الشمالية، وفق ما أوردت وكالة «رويترز».

ولم يكن للقمح الروسي نصيب كبير أيضًا في مناقصة شراء طرحتها مصر، أكبر مشتر للقمح الروسي، حيث يظل سعره مرتفعًا للغاية مقارنة مع منافسيه بعد أن زاد السعر في الأسابيع السابقة.

وقالت وكالة إيكار للاستشارات الزراعية الروسية في مذكرة إن أسعار القمح الروسي المتجه للبحر الأسود والذي يحتوي على بروتين بنسبة 12.5% للتسليم في مارس بلغت 234 دولارًا للطن على أساس التسليم على ظهر السفينة بنهاية الأسبوع الماضي، بما يقل ستة دولارات عن الأسبوع السابق.

وذكرت سوف إيكون، وهي شركة أخرى للاستشارات الزراعية في روسيا، أن سعر القمح على أساس تسليم ظهر السفينة انخفض ثلاثة دولارات إلى 240.5 دولار للطن.

واشترت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر 180 ألف طن من القمح الفرنسي بسعر 234.5 دولار للطن على أساس تسليم ظهر السفينة. واشترت أيضًا ثلاث شحنات حجم كل منها 60 ألف طن من كل من أوكرانيا ورومانيا وروسيا بسعر 237.5 دولار و238.2 دولار و238 دولارًا للطن على الترتيب.

وقالت سوف إيكون إنها تعتقد أن الشحنة الروسية الوحيدة التي اشترتها مصر في المناقصة كانت استثنائية، إذ لا يزال سعر القمح الروسي المنشأ مرتفعًا للغاية بالنسبة للمناقصات المصرية في العموم.

وذكرت سوف إيكون أن روسيا صدرت 33.4 مليون طن من الحبوب منذ بداية الموسم في الأول من يوليو وحتى 21 فبراير، دون تغيير عنها قبل عام. وتضمن ذلك 28.3 مليون طن من القمح بارتفاع نسبته 8%.