الدولار يصعد بعد تجدد التوقعات بزيادة محتملة لأسعار الفائدة

ارتفع الدولار، اليوم الخميس، بعد أن أنعش محضر أحدث اجتماع للبنك المركزي الأميركي أن توقعات زيادة محتملة لأسعار الفائدة هذا العام، في حين تراجع الدولار الأسترالي بفعل توقعات لتيسير السياسة النقدية وحظر صيني على الفحم الأسترالي.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد ارتفعت العملة الأميركية قليلًا مقابل الين وقلصت خسائرها مقابل اليورو مساء أمس الأربعاء، بعد أن قال البنك المركزي الأميركي في محضر أحدث اجتماعاته في يناير إن الاقتصاد وسوق العمل الأميركيين ما زالا يتمتعان بالقوة مما حفز بعض التوقعات لزيادة أسعار الفائدة الأميركية مرة واحدة على الأقل هذا العام.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسة منافسة، 0.17% إلى 96.614، مبتعدًا عن أدنى مستوى في أسبوعين 96.286 الذي سجله أمس الأربعاء.

وانخفض الدولار قليلًا مقابل الين إلى 110.735 ين بعد أن ارتفع 0.25% ليل الأربعاء.

ولم يسجل اليورو تغيرًا يذكر عند 1.1331 دولار بعد أن ابتعد عن أعلى مستوى في أسبوعين 1.1371 دولار الذي بلغه الأربعاء.

وكان الدولار الأسترالي من العملات التي سجلت تحركات كبيرة في آسيا، إذ انخفض في أحدث التعاملات 0.95% إلى 0.7095 دولار أميركي في جلسة متقلبة.

وهبط الجنيه الاسترليني 0.15% إلى 1.3031 دولار مواصلاً الابتعاد عن أعلى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع 1.3109 دولار والذي لامسه في اليوم السابق.

وارتفع اليوان الصيني لفترة وجيزة لكن دون المستوى المهم 6.7 يوان للدولار، ليسجل أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

وفي السوق الفورية، فتح اليوان في التعاملات داخل الصين عند 6.7200 يوان للدولار، وقفز إلى 6.6920 يوان خلال الجلسة وهو أقوى مستوى منذ 31 يناير.

المزيد من بوابة الوسط