الذهب دون ذروة 10 أشهر مع تدعيم الدولار بمحضر مجلس الاحتياطي

سبائك ذهب. (أرشيفية. رويترز)

بقت أسعار الذهب، اليوم الخميس، دون ذروة عشرة أشهر التي سجلها في الجلسة السابقة مع صعود الدولار بعد أن جدد محضر أحدث اجتماع البنك المركزي الأميركي توقعات رفع الفائدة هذا العام.

يراقب المستثمرون أيضًا محادثات إنهاء النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد ارتفع السعر الفوري للذهب 0.1% إلى 1339.88 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن لامس 1346.73 دولار في الجلسة السابقة، وهو أعلى مستوى له منذ 19 أبريل.

ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.4% إلى 1342.8 دولار للأوقية.

وقالت محللة السوق لدى «سي ام سي ماركتس» في سنغافورة، مارغريت يانج: «هناك أسباب فنية وأساسية لهذا التراجع في أسعار الذهب. إنه يتعرض لبعض ضغوط البيع الفنية في اللحظة الحالية».

وقالت: «كان بيانًا أميل إلى التيسير النقدي بوضوح من مجلس الاحتياطي»، مضيفة أن الدولار انتعش بعد الكشف عن وقائع الاجتماع، وأن متداولي الذهب يبيعون لجني الأرباح.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسة، عند 96.518.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي، في محضر اجتماعه الأحدث في يناير، إن الاقتصاد الأميركي وسوق العمل الأميركية ما زالا قويين، مما شجع على توقع رفع الفائدة مرة أخرى واحدة على الأقل هذا العام.

وزاد البلاديوم 0.1% في المعاملات الفورية إلى 1490 دولارًا للأوقية. كان معدن الحفز الذاتي اجتاز مستوى 1500 دولار النفسي المهم خلال الجلسة السابقة بفعل مشاكل المعروض في السوق.

ونزل البلاتين 0.2% إلى 821 دولارًا للأوقية في حين انخفضت الفضة 0.1% إلى 16.01 دولار.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط