البلاديوم يتجاوز 1500 دولار والذهب يصعد مدفوعًا بضعف الدولار

صفائح من البلاديوم. (رويترز)

تجاوزت أسعار البلاديوم 1500 دولار للأوقية للمرة الأولى، اليوم الأربعاء، بفعل نقص المعروض المستمر منذ فترة طويلة، بينما ارتفع الذهب إلى مستوى جديد هو الأعلى في عشرة أشهر مع تعثر الدولار قبل نشر محضر اجتماع البنك المركزي الأميركي.

والبلاديوم عنصر مهم في صناعة المحولات التحفيزية المستخدمة في أنظمة عوادم السيارات، وتحسن الطلب من قطاع السيارات يدعم صعود المعدن.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد صعد البلاديوم في المعاملات الفورية إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند 1500.50 دولار للأوقية (الأونصة)، بنسبة ارتفاع بلغت 0.8%.

وصعد البلاديوم نحو 19% منذ بداية العام الجاري، ليصبح واحدًا من أفضل المعادن أداءً.

وبلغت أسعار الذهب أعلى مستوياتها منذ 19 أبريل 2018، مع تعثر الدولار بفعل انخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية، والتفاؤل بمحادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، إن المحادثات التجارية مع الصين تسير على ما يرام، وأشار إلى أنه منفتح على تأجيل الموعد النهائي لاستكمال المفاوضات المحدد في الأول من مارس.

وقال رئيس أبحاث السلع الأولية لدى «جيوجيت» للخدمات المالية، هاريش ف، إن معظم المستثمرين يتوقعون انقشاع الضبابية التي تكتنف محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين هذا الأسبوع، مما سيضعف الدولار ويدعم الذهب.

وقوض التقدم في محادثات التجارة بين أكبر اقتصادين في العالم جاذبية الدولار باعتباره ملاذًا آمنًا، مما يزيد من جاذبية الذهب للمستثمرين.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1342.45 دولار للأوقية بعد صعوده إلى 1346.73 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1345.7 دولار للأوقية.

ويترقب المستثمرون، اليوم الأربعاء، نشر محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الاتحادية بالبنك المركزي الأميركي الذي عُقد يومي 29 و30 يناير.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين في المعاملات الفورية 0.1% إلى 818.50 دولار للأوقية، بينما زادت الفضة 0.4% إلى 16.04 دولار للأوقية.

المزيد من بوابة الوسط