أبوظبي تتوقّع توازنًا في سوق النفط في الربع الأول من 2019

شعار أوبك على مقر المنظمة في فيينا (ا ف ب)

توقّع وزير النفط الإماراتي سهيل المزروعي، الإثنين، أن تشهد سوق النفط في الربع الأول من العام 2019 توازنًا بين العرض والطلب، بعد أسابيع من دخول اتفاق لخفض الإنتاج حيز التنفيذ.

وقال المزروعي، أثناء مشاركته في مؤتمر «القمة العالمية للحكومات» في دبي: «توقعاتي أن نشهد توازنًا في الربع الأول، إلا إذا حدث شيء ما».

وأضاف وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس»: «أنا متفائل بشأن التحركات التي قمنا بها في (منظمة الدول المصدرة النفط) أوبك وخارجها (...) فنحن نقوم بإزالة كميات كافية من النفط من أجل تصحيح وضع السوق».

وبدأت الدول المصدرة النفط في أوبك ودول خارجها في يناير الماضي تطبيق اتفاق لخفض الإنتاج بواقع 1,2 مليون برميل في اليوم، في مسعى للحد من تراجع الأسعار. لكن الأسعار لا تزال منخفضة مقارنة بما كانت عليه قبل انهيارها في 2014.

وقرابة الساعة 03:10 ت غ الإثنين، انخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم مارس 55 سنتًا ليبلغ 52,17 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم أبريل فقد تراجع 45 سنتًا وبلغ 61,65 دولار.

ومنتصف يناير الماضي، أكد وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، أنه «متفائل للغاية» بشأن توقّعات سوق النفط، معربًا عن ثقته بعودة ظروف السوق إلى طبيعتها «في الأسابيع القليلة المقبلة».