اليورو يقبع عند أدنى مستوى في أسبوعين مع انخفاض عائد السندات

قبع اليورو عند أدنى مستوى في أسبوعين، الجمعة، مع تحمل المتعاملين لخسائر في أسبوع، هيمنت عليه بيانات سيئة على نحو أشار إلى تباطؤ اقتصادي ينتشر في أوروبا، في الوقت الذي ما زالت فيه التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين على أشدها.

وتمضي العملة الأوروبية الموحدة على مسار تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من أربعة أشهر بعد نشر بيانات قادت أيضًا إلى هبوط العائد على سندات منطقة اليورو.

وكان اليورو قد تعافى من مستوى متدن بلغ 1.1323 دولار يوم الخميس، قبل أن ينهي اليوم عند 1.1338 دولار، وعلّق عند تلك المستويات يوم الجمعة.

وانخفض الجنيه الإسترليني قليلاً إلى 1.2941 دولار. ويتوقع متعاملون أن يظل الجنيه الإسترليني متقلبًا في الأجل القريب بفعل الضبابية التي تحيط بالانفصال البريطاني.