الدولار ينخفض واليورو يرتفع مع تحول المركزي الأميركي إلى الحذر

دولارات. (أرشيفية. رويترز)

تراجع الدولار، اليوم الخميس، بعد أن تعهد البنك المركزي الأميركي بالتحلي بالصبر في زيادة أسعار الفائدة مجددًا، في تحرك دفع اليورو والدولار الأسترالي للارتفاع.

وانخفض الدولار لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل عملات رئيسية أخرى وهبطت عوائد سندات الخزانة الأميركية بعد أن غير المركزي الأميركي نبرته، بحسب وكالة «رويترز».

وأبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير الأربعاء كما كان متوقعًا، لكنه تخلى عن تعهده «بزيادات تدريجية» في أسعار الفائدة.

واستفاد اليورو من انخفاض الدولار الذي طغى على المخاوف من ضعف النمو في منطقة اليورو. وارتفع اليورو 0.2% لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1.1504 دولار.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، نحو 0.2% لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 95.16. وكان المؤشر تراجع بالفعل 0.43% ليل الأربعاء.

وزاد الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.7277 دولار أميركي بعدما ارتفع 1.3% يوم الأربعاء وهو أكبر ارتفاع له بالنسبة المئوية منذ الرابع من يناير.

وصعد الفرنك السويسري والين الياباني نحو 0.15% لكل منهما مقابل الدولار الأميركي، ليبلغا 108.87 و0.9923 على الترتيب.

وارتفع الجنيه الإسترليني 0.2% إلى 1.3157 دولار أميركي. وتواجه العملة البريطانية مصاعب بسبب الضبابية التي تكتنف آفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط