ترامب يلغي مشاركته في منتدى دافوس بسبب الخلاف حول الجدار الحدودي

مهاجر مكسيكي يقف عند جدار حدودي بين المكسيك والولايات المتحدة. (فرانس برس)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أنّه قرّر العدول عن المشاركة في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي سيُعقد من 21 إلى 25 يناير الجاري بسبب الخلاف المستمرّ بينه وبين المعارضة الديموقراطية على بناء جدار حدودي مع المكسيك.

وكتب ترامب في تغريدة «بسبب تعنّت الديموقراطيين في ملفّ أمن الحدود والأهمية الكبرى للأمن بالنسبة إلى أمّتنا، فأنا ألغي بكل احترام رحلتي البالغة الأهمية إلى دافوس في سويسرا لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي. أتوجّه بأحرّ التحيّات وخالص الاعتذار للمنتدى الاقتصادي العالمي».

وكان مقرّراً أن يحضر ترامب لفترة وجيزة اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في المنتجع الشتوي السويسري.

ومنذ حوالى ثلاثة أسابيع تعاني قطاعات أساسية في الحكومة الفدرالية من حالة شلل تام بسبب إغلاق قسم من الإدارات الفدرالية  جرّاء النزاع الدائر بين الرئيس دونالد ترامب والمعارضة الديموقراطية حول بناء جدار حدودي مع المكسيك.

وبسبب هذا الإغلاق الجزئي فإنّ حوالى 800 ألف موظّف فدرالي أميركي أصبحوا في حالة بطالة تقنية أو يعملون من دون تلقي رواتبهم، في حين يعاني ملايين المواطنين من هذا الشلل الحكومي.