أسهم أوروبا تسجل أسوأ أداء أسبوعي في شهرين

بورصة فرانكفورت (رويترز)

أظهرت الأسهم الأوروبية تعافيًا صغيرًا، الجمعة، بعد ثلاث جلسات من الخسائر، لكنها سجلت أسوأ أسبوع من الخسائر في شهرين وسط قلق متزايد من أن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين قد يتفجر مجددًا ويبطئ النمو الاقتصادي العالمي.

وأغلق المؤشر ستوكس لمنطقة اليورو مرتفعًا 0.4%، لكنه يبقى قرب أدنى مستوياته للجلسة مع تضرر السوق من خسائر لأسهم التكنولوجيا في بورصة وول ستريت، رغم صعود أسعار النفط وتقرير فاتر بشأن الوظائف في أميركا قلص بعض التوقعات لزيادات سريعة في أسعار الفائدة الأميركية.

الأسهم الأوروبية تحقق أفضل سلسلة مكاسب في عقدين

وانضم المؤشر داكس القياسي للأسهم الألمانية، الذي له تعرض كبير للحرب التجارية، إلى قائمة طويلة من المؤشرات والأسهم التي هبطت إلى ما دون مستوياتها في بداية العام، ومن بين المؤشرات الرئيسية في أوروبا كان داكس الوحيد الذي أنهى جلسة الجمعة على انخفاض.

وأغلقت أسهم شركات صناعة السيارات، وهى الأكثر عرضة للتأثر بالمخاوف التجارية، مرتفعة 0.1 فقط بعد أن هبطت بأكثر من 4% في الجلسة السابقة.

وجاءت أسهم شركات النفط والغاز في مقدمة الرابحين بعد أن اتفقت منظمة أوبك وحلفاؤها، وفي مقدمتهم روسيا، على خفض إنتاج النفط بأكثر من توقعات السوق رغم ضغوط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدفع سعر الخام للانخفاض.

المزيد من بوابة الوسط