معدلات التضخم تنخفض في تركيا بعد بلوغها أعلى مستوى منذ 15 عامًا

العملة التركية واليورو

أظهرت إحصاءات رسمية، نُشرت اليوم الإثنين، أن نسبة التضخم في تركيا انخفضت إلى نحو 22% في نوفمبر، بعدما بلغ في أكتوبر مستويات هي الأعلى منذ 15 عامًا.

وتراجعت الزيادة في أسعار السلع الاستهلاكية إلى 21.62% في نوفمبر مقارنة بالشهر ذاته من العام السابق، وهو رقم مرتفع نسبيًّا، إلا أنه أقل من معدل 25.24% المسجل في أكتوبر، وأول انخفاض منذ مارس هذا العام، وفق «فرانس برس».

ويعكس تحسن الأرقام التأثيرات المحتملة لرفع المصرف المركزي معدل فائدة الإقراض بمقدار 625 نقطة أساسية إلى 24%.

وانخفضت أسعار السلع الاستهلاكية في نوفمبر 1.44% مقارنة بأكتوبر.

ودفع إعلان الإحصاءات قيمة الليرة التركية للارتفاع، حيث بلغ سعر الليرة 5.16 مقابل الدولار، لتكسب بذلك نحو 1%، وتحسنت مقابل الدولار منذ طي صفحة السجال بين أنقرة وواشنطن الشهر الماضي.

وفي وقت سابق هذا العام، انخفضت الليرة بشكل كبير على وقع التوترات بين تركيا والولايات المتحدة والقلق بشأن سياسات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاقتصادية.

لكن في أعقاب تحسن العلاقات مع واشنطن، والمؤشرات بأن أنقرة ستتبع سياسة اقتصادية متشددة، تحسنت العملة التركية من نحو ست ليرات مقابل الدولار.

وتعهدت الحكومة التركية بمكافحة التضخم عبر سلسلة من الإجراءات شملت تشجيع الشركات والمؤسسات التجارية على خفض الأسعار بشكل طوعي.

ورحب وزير المالية التركي، براءة البيرق، بالبيانات في سلسلة من التغريدات قائلًا: «يظهر ذلك أن تراجع التضخم بدأ بقوة وأن الاتجاه نحو الهبوط سيتواصل»، مضيفًا أن «تركيا ستواصل دعم السياسات النقدية والمالية القوية».

المزيد من بوابة الوسط