الدولار قرب أعلى مستوى في 2018 قبيل كلمة لباول

دولارات. (أرشيفية. رويترز)

ارتفع الدولار، اليوم الأربعاء، قبل كلمة من المقرر أن يلقيها رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول قد تقدم نظرة فاحصة على خطط المركزي الأميركي بشأن تشديد السياسة النقدية وتحركه ردًا على انتقادات وجهها إليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ويتعرض الدولار لضغوط في الأسابيع الأخيرة جراء مؤشرات على أن المركزي الأميركي قد يبطئ وتيرة الزيادات في أسعار الفائدة في ظل تباطؤ النمو العالمي وارتفاع أرباح الشركات وتصاعد التوترات التجارية، وفق وكالة «رويترز».

ومن شأن تقليص الزيادات في أسعار الفائدة إضعاف الدولار، أكثر العملات سيولة في العالم، والذي ارتفع 10%.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات أخرى رئيسية، 0.2% إلى 97.51 في التداولات وهو أعلى مستوياته منذ 13 نوفمبر. وارتفع مؤشر العملة لثلاث جلسات على التوالي وهو دون أعلى مستوى هذا العام عند 97.69.

وبلغ الين، اليوم الأربعاء، أدنى مستوى في أسبوعين عند 113.85 ين مقابل الدولار.

ونزل اليورو 0.2% مقابل الدولار إلى 1.1267 دولار. وخسرت العملة الموحدة 1.5% من قيمتها في الجلسات الماضية بفعل مؤشرات على ضعف اقتصاد منطقة اليورو والتوتر بين الاتحاد الأوروبي وإيطاليا بشأن ميزانية روما.

وتراجع الجنيه الأسترليني إلى 1.2733 دولار. ويراهن متعاملون على أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ستفشل في نيل موافقة البرلمان على اتفاقها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.