جريدة: اليابان تسعى لمقاضاة «نيسان» على خلفية قضية غصن

أفادت جريدة «أساهي» اليابانية، اليوم الأربعاء، أن مجموعة «نيسان» لصناعة السيارات يمكن أيضًا أن تتعرض لملاحقات قضائية على خلفية تسليم السلطات وثائق مالية غير دقيقة.

وقالت الجريدة، دون أن تنقل معلوماتها عن أي مصدر، إن النيابة ترى أن المسؤولية تقع أيضًا على عاتق الشركة التي سلمت بيانات الضرائب المشكوك فيها.

لكن مجموعة «نيسان» لم تؤكد تلك المعلومات، وكذلك مكتب مدعي طوكيو، وفق «فرانس برس».

اقرأ أيضًا: تمديد الحجز الاحتياطي لرئيس تحالف «رينو - نيسان» عشرة أيام

ويمكن أن تخفف عقوبة الأشخاص الضالعين فعليًا في احتمال تزوير بيانات الضرائب في حال تعاونوا مع القضاء بموجب قانون جديد لم يستخدم إلا في حالة واحدة أخرى، بحسب معلومات.

وقد تعاون حتى الآن موظف واحد على الأقل في القسم القضائي في شركة «نيسان» والذي عرف عنه على أنه من الخارج، مع القضاء.

وبحسب العناصر الأولى التي وصلت إلى القضاء، فإن غصن قد يكون قلل في بياناته السنوية التي سلمت للسلطات بحوالى 5 مليارات ين (38 مليون يورو) عن عائداته في الفترة بين يونيو 2011 حتى يونيو 2015، ويشتبه أنه قام باستخدام أملاك للشركة لغايات شخصية.

وقد تم تمديد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن الذي أوقف، الإثنين، في طوكيو، لعشرة أيام كما أفاد الإعلام الياباني.

كلمات مفتاحية