الإمارات تعلن اتفاقًا مبدئيًا لخفض إنتاج النفط

شعار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)

أعلن أحمد الكعبي محافظ الإمارات في منظمة «أوبك»، اليوم الثلاثاء، أنّ هناك اتفاقًا مبدئيًا داخل المنظمة على خفض إنتاج النفط خلال الاجتماع المقبل في فينا في السادس من ديسمبر، لكن كمية الخفض لم تتحدد بعد.

وأبلغ الكعبي صحيفة البيان، وفقًا لوكالة «رويترز»، أن هناك «احتمالاً كبيرًا في الوقت الحالي لخفض الإنتاج مقارنة بالفترة الماضية»، مشيرًا إلى أن اللجنة الفنية المعنية بمراقبة الإنتاج ما زالت تدرس الأسواق «وسترفع توصياتها النهائية بكميات الخفض للوزراء قبيل اجتماع فينا»، متابعًا أن دولة الإمارات ملتزمة بأي قرار تتخذه «أوبك».

ترامب يرفض زيادة إنتاج «أوبك»

وبلغ إنتاج ليبيا من النفط 1.3 مليون برميل يوميًا، وهوأعلى مستوى منذ 2013، في الوقت الذي قالت فيه السعودية أكبر مصدري «أوبك» أن المنظمة والمنتجين من خارجها يحتاجون إلى تغيير زيادة في الإنتاح اتفقوا عليها في يونيو، إلى تخفيض بنحو مليون برميل يوميًا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قال الاثنين، إنه يأمل ألا تكون هناك تخفيضات في إنتاج النفط بعدما ذكرت السعودية أن «أوبك» تدرس تقليص الإمدادات العام المقبل بفضل تراجع الطلب.

وكتب ترامب على تويتر: «آمل ألا تخفض السعودية وأوبك إنتاج النفط. أسعار الخام يجب أن تكون أقل استنادًا إلى المعروض»، وذلك في إشارة إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول.

لجنة «أوبك»: قد يتعين تغيير مسار منتجي النفط مع زيادة المخزونات

واتفقت «أوبك» وحلفاؤها بما في ذلك روسيا في يونيو على تخفيف قيود الإنتاج السارية منذ 2017، بعد ضغط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لخفض أسعار النفط وتعويض فاقد إمدادات إيران.

وتتعرض أسعار النفط منذ ذلك الحين لضغوط جراء تنامي الإمدادات، على الرغم من العقوبات الأميركية الجديدة على إيران. وتتأثر السوق سلبًّا بتوقعات حدوث فائض في الإمدادات وتباطؤ الطلب في 2019.

المزيد من بوابة الوسط