تأثرًا بالانتخابات الأميركية.. الأسهم الأوروبية ترتفع وأداء متباين للأسواق الآسيوية

ارتفعت الأسهم الأوروبية في بداية تعاملات، اليوم الأربعاء، مع ظهور نتائج انتخابات التجديد النصفي الأميركية، فيما تباين أداء الأسواق الآسيوية بين المكسب والخسارة.

وذكرت شبكة «سي إن بي سي» الأميركية أن مؤشر «داكس 30» الأوروبي استهل التعاملات بارتفاع حوالي 61 نقطة، فيما ارتفاع مؤشر «كاك 40» الفرنسي بمقدار 31 نقطة.

كما ذكرت «سي إن إن» الأميركية أن أداء العقود الآجلة في الولايات المتحدة جاء أعلى بنسبة ضئيلة.

ويستعد المستثمرون لفترة من الجمود في الولايات المتحدة، إذ تشير نتائج الانتخابات الأميركية إلى أنه لا يمكن لأي من الحزبين الجمهوري أو الديمقراطي سن تشريعات كاملة، مما يعني أن الرئيس دونالد ترامب والجمهوريين لن يمكنهم تخفيض الضرائب مرة أخرى.

ورغم انتزاع الحزب الديمقراطي السيطرة على مجلس النواب، إلا أنه من المتوقع أن تظل السياسات المالية والنقدية للإدارة الأميركية ثابتة.

وقال المدير التنفيذي في شركة «بلاك روك» لإدارة الأموال، لاري فينك: «لا أعتقد أن نتائج الانتخابات ستمثل مفاجأة كبيرة بالنسبة إلى الأسواق»، وأضاف أن «الأسواق عانت تراجعًا كبيرًا في أكتوبر الماضي وهي تحاول استعادة بعض الاستقرار الآن، ونتائج انتخابات التجديد النصفي جزء من هذه العملية».

أما الأسواق الآسيوية، فقالت شبكة «سي إن إن» إن أداءها جاء متباينًا بين تحقيق مكاسب متواضعة وبين الخسارة، مع إظهار نتائج الانتخابات الأميركية انقسام الكونغرس إثر فوز الديمقراطيون في مجلس النواب.

وتراجع مؤشر «نيكي» الياباني الرئيس، ومؤشر «سنغ» الرئيس في هونغ كونغ أكبر من 0.35% لكل منهما، كما تراجعت الأسهم في التداولات في الصين وفي كوريا الجنوبية.

وتراجعت أسهم شركات السيارات اليابانية، مع انخفاض أسهم «هوندا موتور» 2.7% و«نيسان موتور» 1.1%، كما انخفضت أسهم «أوليمبس كورب» 4.5%، وهوت أسهم «ميتسوبيشي للمواد» 8.3%.

المزيد من بوابة الوسط