اليابان: لم نحصل على إعفاء من العقوبات الأميركية على إيران

يوشيهيدى سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني. (رويترز)

قالت الحكومة اليابانية، اليوم الخميس، إن طوكيو لم تحصل بعد على إعفاء من خطط واشنطن لفرض عقوبات تهدف إلى إخراج إيران من الأسواق العالمية حتى بعد أن أجرت عدة جولات من المحادثات مع مسؤولين أميركيين.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، في مؤتمر صحفي: «المحادثات اليابانية الأميركية أجريت أربع مرات حتى الآن بشأن العقوبات الأميركية على إيران»، وفق وكالة «رويترز».

وذكرت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنها تدرس منح إعفاءات من العقوبات للدول التي تخفض وارداتها من النفط الإيراني وستدرس كل حالة على حدة. ومن المقرر أن يبدأ سريان العقوبات الأميريكية الجديدة على إيران يوم الخامس من نوفمبر.

وأضاف سوجا: «الجانب الياباني قال إنه طلب ألا تؤثر تداعياتها على الشركات اليابانية. لا أريد الخوض في المزيد من تفاصيل المحادثات».

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون قال، أمس الأربعاء، إن إدارة ترامب تريد أن تشكل العقوبات على صادرات النفط الخام الإيراني ضغوطًا على طهران لكنها لا تريدها أن تضر الدول التي تعتمد على هذا النفط.

وقال مسؤولون من الهند الشهر الماضي إن بلادهم تأمل كذلك في الحصول على إعفاء بعد أن خفضت بدرجة كبيرة وارداتها من النفط الإيراني قبل الموعد النهائي.

وقال محلل ياباني لأسواق النفط طلب عدم الكشف عن هويته بسبب حساسية المسألة إن فرص حصول اليابان على الإعفاء ستزيد في حال حصول الهند عليه، مضيفًا أن الحكومة اليابانية ومسؤولين من قطاع النفط يأملون في الحصول على الإعفاء.

ورفض مسؤول بوزارة التجارة اليابانية اليوم الخميس تقديم مزيد من التفاصيل.

وانضمت اليابان إلى كوريا الجنوبية في وقف مؤقت لتحميل شحنات النفط الإيراني لكن مصادر مطلعة قالت إن ثلاثة من أكبر خمسة عملاء لإيران وهم الهند والصين وتركيا يقاومون الدعوة لإنهاء المشتريات تمامًا.

وأظهرت بيانات وزارة التجارة أن اليابان استوردت نحو 172 ألف برميل يوميًا من الخام الإيراني العام الماضي بانخفاض بنسبة 24.2% عام 2016.

وخفضت اليابان صادراتها من الخام الإيراني بشدة من 315 ألف برميل يوميًا في 2011.

المزيد من بوابة الوسط