انخفاض أسعار النفط متأثرة بهبوط أسواق الأسهم العالمية

موقع لاستخراج النفط والغاز بالقرب من ويليستون في ولاية داكوتا الشمالية. (فرانس برس)

انخفضت أسعار النفط، اليوم الخميس، بفعل هبوط أسواق الأسهم العالمية، حيث تكبدت الأسهم الأميركية أكبر خسائرها اليومية منذ العام 2011 لتبدد مكاسب العام.

وبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 75.76 دولار للبرميل، بانخفاض 41 سنتًا أو 0.5% عن التسوية السابقة.

وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 66.45 دولار للبرميل، متراجعًا 37 سنتًا أو 0.6% عن التسوية السابقة، بحسب «رويترز».

وقال بنجامين لو، محلل السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز ومقرها سنغافورة: «خامات النفط القياسية العالمية تضررت بشدة منذ بداية الربع الأخير من 2018 مع تراجع الثقة في السوق (بسبب) انخفاض التوقعات الاقتصادية لما بعد 2018 وموجة هبوط كبيرة في الأسهم العالمية».

وتضررت الأسواق تضررًا شديدًا هذا الشهر جراء عدة مخاوف من بينها تلك المتعلقة بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين واضطراب عملات الأسواق الناشئة وارتفاع تكاليف الاقتراض وعوائد السندات، إلى جانب المخاوف الاقتصادية في إيطاليا.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط نحو 10% منذ بداية الشهر، بينما انخفض برنت نحو 9%.

غير أن أسواق النفط لا تزال متوترة قبل العقوبات الأميركية التي تستهدف صادرات الخام الإيرانية والتي يبدأ سريانها في الرابع من نوفمبر.

وخضوعًا للضغوط التي تمارسها واشنطن، لم تطلب شركتا النفط الصينيتان العملاقتان سينوبك ومؤسسة النفط الوطنية الصينية (سي إن بي سي) أي نفط من إيران لشهر نوفمبر خشية أن يؤثر انتهاك العقوبات على عملياتهما العالمية.

والصين أكبر مشتر للنفط الإيراني، ويعني وقف واردات الخام من إيران أن كثيرًا من مصافيها سيضطر للبحث عن إمدادات بديلة من مناطق أخرى.

من ناحية أخرى، ارتفعت مخزونات النفط الخام الأميركية للأسبوع الخامس على التوالي في الأسبوع الماضي، حيث زادت 6.3 مليون برميل إلى 422.79 مليون برميل، وفقًا لما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الأربعاء.