استقرار أسعار النفط في ظل التوترات السعودية بعد تهاويه بفعل المخزونات

حقل نفط. (أرشيفية. رويترز)

استقرت أسعار النفط، اليوم الخميس، حيث عوض الدعم الناتج عن التوترات المستمرة بشأن اختفاء صحفي سعودي بارز إثر التراجع الحاد خلال ليل الأربعاء بسبب قفزة في مخزونات الخام الأميركية.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد بلغ الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم أكتوبر مرتفعًا سنتًا واحدًا إلى 69.76 دولار للبرميل بعد أن انخفض 3% في الجلسة السابقة ليتحدد سعر التسوية دون السبعين دولارًا للمرة الأولى في شهر.

ونزل عقد أقرب استحقاق لخام برنت في لندن تسليم ديسمبر خمسة سنتات أو 0.1% إلى 80 دولارًا للبرميل بعد أن أغلق على انخفاض 1.7%.

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأميركية قالت أمس الأربعاء إن مخزونات الخام الأميركية زادت 6.5 ملايين برميل الأسبوع الماضي في زيادة أسبوعية هي الرابعة على التوالي وبما يقرب من ثلاثة أمثال توقعات المحللين.

وقال كانامي جوكون، متعامل في طوكيو: «أثر قفزة المخزونات أثقل كاهل السوق ويبدو النفط بصدد التراجع».

وأضاف: «قد يتعين على الولايات المتحدة المضي في فرض عقوبات على السعودية، وهو ما قد يدفع الأسعار للارتفاع، لكن روسيا ومنتجين آخرين يتجهون لزيادة الإمدادات».

وزادت المخزونات بقوة حتى مع تراجع إنتاج الخام الأميركي 300 ألف برميل يوميًا إلى 10.9 مليون برميل يوميًا الأسبوع الماضي بسبب غلق منشآت بحرية مؤقتًا أثناء مرور الإعصار مايكل.

المزيد من بوابة الوسط