الدولار يفاجئ خبراء الصرف بالتراجع أمام ست عملات رئيسية

صورة لأوراق بنكنوت من فئة 100 دولار في مكتب للصرافة في جاكرتا بإندونيسيا. (رويترز ).

فاجأ الدولار الأميركي، الذي ينظر إليه عادة كأحد الملاذات الآمنة في أوقات الاضطرابات، بعض خبراء سوق الصرف يوم الخميس بتراجعه، بعد أن دفع المستثمرون الهلعون الأسهم الأميركية إلى أسوأ انخفاض يومي لها في نحو ثمانية أشهر.

وزاد المؤشر «في.آي.إكس»، (مؤشر الخوف)، في وول ستريت الذي يقيس توقعات تقلبات سوق الأسهم، 44% إلى 22.96 يوم الخميس وهو أعلى مستوياته منذ أبريل.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسية، 0.25% إلى 95.27 يوم الخميس، بعد أن ارتفع إلى 95.79 في الجلسة السابقة.

وارتفع الين، الذي ينظر إليه كملاذ آمن، إلى 112.19 للدولار وهو أعلى مستوياته منذ بداية الشهر الجاري، مدعومًا بالعزوف عن المخاطرة في أعقاب تحذيرات من صندوق النقد الدولي بشأن النمو العالمي والاستقرار المالي.

وزاد اليورو 0.27% إلى 1.1550 دولار، الخميس، بعد أن تراجع إلى 1.1477 في الجلسة السابقة.

وجرى تداول الجنيه الاسترليني عند 1.3213 دولار، دون أعلى مستوى له في أسبوع بقليل، في الوقت الذي يراهن فيه المستثمرون على خروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس.

وارتفع الاسترليني أكثر من 2% مقابل الدولار على مدى جلسات التداول الخمس.

وجرى تداول الدولار الكندي عند 1.3041 للدولار الأميركي، بالقرب من أدنى مستوياته في أكتوبر 1.3069، الذي بلغه يوم الأربعاء.

وبلغ الدولار الأسترالي، الذي ينظر إليه كمقياس للإقبال على المخاطرة عالميًّا، 0.7072 دولار أميركي مرتفعًا 0.25%.

وبلغ الدولار النيوزيلندي 0.6472 دولار أميركي، فوق أدنى مستوى له في عدة سنوات، البالغ 0.6422 دولار، الذي سجله يوم الاثنين.

وتراجعت الروبية الهندية إلى مستويات منخفضة جديدة، وتفاقمت يوم الخميس خسائر سوق الأسهم منذ بداية العام، متضررة من عمليات البيع في الأسواق العالمية، التي أثارها تصاعد توترات التجارة والتحذير من تباطؤ النمو.

وانخفضت الروبية الهندية إلى 74.4850 للدولار في التعاملات المبكرة، متراجعة 0.4%. وهبطت العملة الهندية ما يزيد على 14% منذ بداية العام، مما يجعلها الأسوأ أداءً في آسيا.

وبلغت الروبية 74.39-74.40 للدولار مقارنة مع مستواها في الإغلاق السابق البالغ 74.21. وقال متعاملون إن بيع البنك المركزي الدولار على غير المعتاد قد حدَّ من انخفاض الروبية.