السعودية تزيد مبيعاتها للهند في نوفمبر مع بدء تطبيق العقوبات على إيران

منشأة نفطية تابعة لشركة آرامكو السعودية. (أرشيفية. رويترز)

قالت مصادر مطلعة، اليوم الأربعاء، إن السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، ستزود مشتري النفط الهنود بأربعة ملايين برميل إضافية من النفط الخام في نوفمبر.

وبحسب وكالة «رويترز»، فإن تلك الزيادة في الإمدادات تشير إلى رغبة السعودية في رفع إمدادات الخام لتعويض النقص بعد تطبيق عقوبات أميركية على صادرات النفط الإيرانية، ثالث أكبر منتج داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، اعتبارًا من الرابع من نوفمبر.

والهند ثاني أكبر مشترٍ للنفط الإيراني بعد الصين لكن عدة شركات تكرير قالت إنها ستتوقف عن استقبال الإمدادات الإيرانية بسبب العقوبات.

وقال أحد المصادر إن «ريلاينس إندستريز وهندوستان بتروليوم» و«بهارات بتروليوم» و«منجالور للتكرير والبتروكيماويات» طلبت مليون برميل إضافية لكل شركة في نوفمبر.

ونظرًا لاعتمادها على واردات النفط الإيرانية، يساور القلق شركات التكرير الهندية بشأن فقد الخام الإيراني بعد بدء تطبيق العقوبات وتسعى للحصول على إعفاء.

وقدمت شركات تكرير في الهند طلبيات لشراء تسعة ملايين برميل من إيران في نوفمبر.

المزيد من بوابة الوسط