النفط يهبط متأثرًا بخفض صندوق النقد توقعات النمو العالمي

حقل نفط. (أرشيفية. رويترز)

تراجعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي لكن الأسعار تلقت دعما في الوقت الذي يتحرك فيه الإعصار مايكل صوب فلوريدا مما تسبب في توقف نحو 40% من إنتاج النفط الأميركي في خليج المكسيك.

وبحسب وكالة «رويترز»، فقد هبطت العقود الآجلة لخام برنت 21 سنتًا إلى 84.79 دولار للبرميل بعد ارتفاعها 1.3% أمس الثلاثاء.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 34 سنتًا أو 0.5% إلى 74.62 دولار للبرميل بعدما زاد حوالي 1% في الجلسة السابقة.

وخفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في 2018 و2019 أمس الثلاثاء ليثير مخاوف من أن الطلب على المنتجات النفطية ربما يتراجع أيضًا.

وقال صندوق النقد إن التوترات التجارية وزيادة الرسوم الجمركية على الواردات تؤثر سلبًا على التجارة في حين تعاني الأسواق الناشئة من أوضاع مالية أكثر صعوبة ونزوح لرؤوس الأموال.

وفي الولايات المتحدة، توقف نحو 40% من الإنتاج اليومي للنفط الخام من الآبار البحرية الأميركية بخليج المكسيك أمس الثلاثاء بسبب إجلاء عاملين وإيقاف تشغيل منصات قبيل الإعصار مايكل.

وأجلى منتجو النفط موظفين من 75 منصة في الوقت الذي تقطع فيه العاصفة وسط الخليج متجهة صوب اليابسة في فلوريدا اليوم الأربعاء.

وقال ميناء لويزيانا النفطي البحري، أكبر مرفأ للنفط الخام مملوك للقطاع الخاص في الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، إنه علق العمليات في مرفأه البحري. والمنشأة هي الميناء الوحيد في الولايات المتحدة القادر على التحميل والتفريغ الكامل للناقلات سعة مليوني برميل من النفط.

وواصلت صادرات النفط الإيراني الانخفاض في الأسبوع الأول من أكتوبر وفقًا لبيانات ناقلات ومصدر بالقطاع، في الوقت الذي يبحث فيه المشترون عن بدائل قبيل دخول عقوبات أميركية على طهران حيز النفاذ في الرابع من نوفمبر.