وزير بريطاني يلمح إلى تأجيل محادثات «بريكست»

الوزير البريطاني المكلف مفاوضات «بريكست»، دومينيك راب (فرانس برس)

استبعد الوزير البريطاني المكلف مفاوضات «بريكست»، دومينيك راب، احتمال التوصل إلى اتفاق في قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة الأسبوع المقبل، مشيرًا إلى أن التوصل إلى اتفاق لن يتم قبل نوفمبر.

ورفض راب الإفصاح عن معلومات حول موعد نشر مقترحات الحكومة البريطانية بشأن الحدود مع إيرلندا، وهي القضية الشائكة في المحادثات، وفق «فرانس برس».

وقال، أمس الثلاثاء أمام البرلمان، إن «اجتماع قادة دول الاتحاد الأوروبي الذي يعقد في بروكسل في 18 أكتوبر سيكون خطوة مهمة، ونتوقع أن يكون لحظة سنحقق فيها بعض التقدم».

وأضاف: «لقد أوضحنا دائما أننا نهدف إلى التوصل الى اتفاق في مجلس أكتوبر، ولكن ذلك يمكن أن يتأخر حتى نوفمبر. لا زلنا واضحين بهذا الشأن».

وتابع: «من الصائب الآن توقع أن يبدأ الاتحاد الأوروبي في التحرك باتجاهنا، وإذا وافقوا على تطلعاتنا، ووافقوا على براغماتية لندن، أنا واثق من أنه سيكون بإمكاننا التوصل إلى اتفاق».

ويعيق التوصل إلى اتفاق حول «بريكست» الخلاف حول كيفية ابقاء الحدود البريطانية البرية مفتوحة مع ايرلندا، وإعلان سياسي حول العلاقات التجارية المستقبلية.

ورفض القادة الأوروبيون، في قمة غير رسمية انعقدت في النمسا الشهر الماضي، الاقتراح وطالبوا بإعادة صياغته في اجتماع الأسبوع المقبل.

وعرضوا احتمال عقد قمة خاصة في نوفمبر للتوصل إلى اتفاق ولكن فقط إذا تحقق تقدم في ذلك التاريخ.

المزيد من بوابة الوسط