النفط يهبط مع تصريحات أميركية بشأن إعفاء دول من عقوبات إيران

تراجعت أسعار النفط في تعاملات اليوم الإثنين بعد أن قالت واشنطن إنها قد تمنح إعفاءات من العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني الشهر المقبل، ومع قول السعودية إنها ستعوض أي نقص محتمل في معروض إيران.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت إلى 83.44 دولار للبرميل بانخفاض 72 سنتًا أو 0.9% عن إغلاقها السابق. كما نزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 54 سنتًا أو 0.7% لتسجل 73.80 دولار للبرميل، وفق «رويترز».

وتستهدف العقوبات الأميركية صادرات النفط الخام الإيراني، ويبدأ تنفيذها من الرابع من نوفمبر، وتضغط واشنطن على الحكومات والشركات في أنحاء العالم لوقف وارداتها من طهران بشكل كامل.

لكن مسؤولاً بالحكومة الأميركية قال، الجمعة، إن الولايات المتحدة قد تدرس استثناءات للدول التي بذلت جهودًا بالفعل للحد من وارداتها من النفط الإيراني.

وفي مؤشر على أن صادرات نفط إيران لن تتوقف تمامًا من نوفمبر، نشرت «رويترز»، الجمعة، أن الهند ستشتري تسعة ملايين برميل من الخام الإيراني الشهر المقبل.

وقلصت صناديق التحوط رهاناتها على ارتفاع الخام الأميركي في أحدث أسابيع إلى أدنى مستوياتها في نحو عام، حسبما أظهرته البيانات، الجمعة.

وقال المتعاملون إن المخاوف المستمرة من أن تكبح الحرب التجارية الأميركية الصينية النمو الاقتصادي أثقلت كاهل الخام هي الأخرى يوم الاثنين.

المزيد من بوابة الوسط