الصين تقلص الاحتياطي الإلزامي للبنوك لتحفيز النمو

مقر البنك المركزي الصيني في بكين (رويترز)

قال البنك المركزي الصيني، الأحد، إنه سيخفض حجم السيولة التي ينبغي أن تحتفظ بها معظم البنوك كاحتياطات من أجل خفض تكلفة التمويل وتحفيز النمو، وسط مخاوف بشأن التبعات الاقتصادية المحتملة لتفاقم الخلاف التجاري مع الولايات المتحدة.

وقال البنك إن نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك، البالغة حاليًّا 15.5% للمؤسسات الكبرى و13.5% للمؤسسات الأصغر، ستنخفض بواقع 100 نقطة أساس من 15 أكتوبر، وفق «رويترز».

لكنه نفى أن يكون خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي من عوامل الضغط من أجل خفض قيمة اليوان، مضيفًا أنه سيحافظ على استقرار أسواق الصرف الأجنبي.

وبهذا الخفض، سيضخ البنك المركزي مبلغًا صافيًّا قدره 750 مليار يوان (109.2 مليار دولار) في النظام المصرفي عن طريق تحرير سيولة تبلغ 1.2 تريليون يوان، على أن يذهب مبلغ 450 ميار يوان لتعويض تسهيلات ائتمانية متوسطة الأجل تستحق السداد.

ويعد هذا الخفض الرابع لبنك الشعب الصيني هذا العام، ويأتي بعد أن تعهدت بكين بتسريع خطط لاستثمار المليارات في مشروعات البنية التحتية مع ظهور مؤشرات على مزيد من التباطؤ الاقتصادي في ظل انحسار معدلات نمو الاستثمار إلى مستويات قياسية منخفضة.

وأكد البنك المركزي أنه سيواصل تبني الإجراءات اللازمة لتحقيق الاستقرار في توقعات السوق، بينما يبقي على سياسة نقدية تتسم بتوخي الحذر والحياد.

وقال إنه سيبقي على سيولة وفيرة معقولة تكفي لدعم نمو معقول للائتمان النقدي وحجم التمويل الاجتماعي.