أسهم يوفنتوس تخسر 10% بسبب اتهام رونالدو

اتهامات بالاغتصاب موجهة إلى البرتغالي كريستيانو رونالدو

فقدت أسهم نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، الجمعة، نحو 10% من قيمتها، مع تفاعل الاتهامات بالاغتصاب الموجهة إلى نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، من عارضة أزياء أميركية سابقة، في اعتداء يعود لعام 2009.

ومع إقفال التداولات في بورصة مدينة ميلانو مساء اليوم، تراجع سعر سهم بطل إيطاليا في المواسم السبعة الأخيرة إلى 1.19 يورو، أي بخسارة قدرها 9.92% من قيمته.

يوفنتوس يُعلّق على اتهام رونالدو بالاغتصاب

ودافع يوفنتوس، أمس الخميس، عن نجمه البرتغالي، معتبرًا أن الاتهامات التي وجهتها إليه عارضة أزياء أميركية سابقة باغتصابها عام 2009، «لا تغير من رأي النادي في لاعبه».

وكتب بطل إيطاليا في المواسم السبعة الأخيرة عبر «تويتر»: «أظهر كريستيانو رونالدو خلال الأشهر الماضية احترافيته الكبيرة وتفانيه، وذلك يلقى تقدير الجميع في يوفنتوس»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وتابع: «إن الأحداث المزعومة التي تعود إلى نحو عشرة أعوام مضت لا تغير هذا الرأي الذي يتشاركه كل من تعرف إلى هذا البطل العظيم».