اليورو يرتفع من أدنى مستوى في 6 أسابيع بدعم تكهنات موازنة إيطاليا

أوراق نقد فئة 100 يورو (رويترز)

تعافى اليورو، في تعاملات اليوم الأربعاء، بعد ورود تقارير عن أن إيطاليا تخطط لتقليص عجز ميزانيتها على مدى السنوات الثلاث المقبلة، لكن بعض المتعاملين توقعوا عدم استمرار موجة الصعود طويلًا.

وتسببت حالة الضبابية التي تكتنف ديون إيطاليا وخطط ميزانيتها ومستقبل علاقاتها مع أوروبا في إثارة قلق الأسواق خلال الفترة الأخيرة وزيادة التوترات مع قادة آخرين في منطقة اليورو، وفق «رويترز».

واستعادت العملة الأوروبية الموحدة بعض عافيتها، اليوم الأربعاء، بعدما قالت صحف إيطالية إن روما تهدف لخفض العجز في ميزانيتها تدريجيًا إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي في 2021.

وارتفع اليورو 0.3 إلى 1.1578 دولار، بعدما نزل إلى 1.1505 دولار أمس الثلاثاء، مسجلًا أدنى مستوياته منذ 21 أغسطس.

وعانى اليورو نتيجة لذلك، وهبط أمس الثلاثاء، إلى أدنى مستوياته في ستة أسابيع بعدما اقترح مشرع بارز أن تتبنى إيطاليا عملة وطنية لها من جديد مما أثار عمليات بيع واسعة في السوق.

وفي المقابل، انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.2% إلى 95.313، بعدما بلغ أعلى مستوياته منذ الرابع من سبتمبر عند 95.744، الثلاثاء.

ونزل الين والفرنك السويسري، وكلاهما من الملاذات الآمنة، أمام عملات أخرى مثل اليورو والدولار الأميركي والدولار الأسترالي.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.1% إلى 1.2995 دولار أميركي، بعدما هبط يوم الثلاثاء إلى 1.2941 دولار وهو أدنى مستوى له منذ العاشر من سبتمبر، مع تصاعد الخلافات حول خطة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بخصوص الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.7165 دولار أميركي، مقتربًا من أدنى مستوياته في أسبوعين البالغ 0.7162 دولار، المسجل أمس الثلاثاء.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط