رئيس المكسيك: ليس هناك تاريخ محدد لانضمام كندا لاتفاقية «نافتا»

الرئيس المكسيكي المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور (أرشيفية: فرانس برس)

قال الرئيس المكسيكي المنتخب، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إنه ليس هناك تاريخ محدد لانضمام كندا إلى الاتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة والمكسيك «نافتا»، مشيرًا إلى أن البلدان الثلاثة تدرس المقترحات بهدف التوصل إلى اتفاق.

وقال أوبرادور، أمس الجمعة في مؤتمر صحافي، إنه «ليس هناك من تواريخ محدّدة. لا يزال لدينا وقت للتوصل إلى اتفاق من أجل أن تبقى اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية، (نافتا)، اتفاقية ثلاثية بين الولايات المتحدة والمكسكيك وكندا»، وفق «فرانس برس».

وأشار الرئيس المكسيكي، الذي يتولى مهامه الرئاسية في الأول من ديسمبر، إلى أنه أجرى محادثة هاتفية، الخميس، مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الذي قال إن «المفاوضات صعبة للغاية وربما لن يكون ممكنًا التوصل إلى اتفاق».

وكانت واشنطن ومكسيكو أعلنتا، أواخر أغسطس الماضي، التوصل إلى اتفاقية تجارية ثنائية. وأبلغت الإدارة الأميركية الكونغرس بنيتها توقيع الاتفاقية الجديدة بحلول 30 نوفمبر مع المكسيك، مع إمكانية انضمام كندا إليها.

وشدد الرئيس المكسيكي على أنه لا يُريد «أن يُدير ظهره لكندا»، غير أنه أضاف قائلًا: «لن نُعيد فتح المفاوضات مع الولايات المتحدة. نحن ننتظر ونتمنى التوصل إلى حل وسط بين الولايات المتحدة وكندا».

وتستمر محادثات تعديل اتفاقية «نافتا»، التي أقرت قبل نحو 25 عامًا، منذ أكثر من عام، بعد أن لوح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية، بالانسحاب من الاتفاقية، معتبرًا أنها «كارثية» للعمال الأميركيين.

ويخوض مسؤولون أميركيون وكنديون حاليًا محادثات شاقة، في محاولة لتخطي الخلافات حول إعادة صياغة «نافتا».