النواب الروسي يوافق على تعديل قانون التقاعد رغم الاستياء الشعبي

متظاهر ضد إصلاح قانون التقاعد أمام مجلس النواب الروسي، 26 سبتمبر 2018 (فرانس برس)

اعتمد مجلس النواب الروسي، اليوم الأربعاء، بالإجماع تعديلات اقترحها الرئيس فلاديمير بوتين على قانون إصلاح نظام التقاعد، الذي أثار موجة استياء شعبي في البلاد.

ومن المقرر أن ينظر مجلس النواب (الدوما) في المشروع في قراءة ثانية، بعدما صوت بالإجماع على إدخال كل التعديلات التي اقترحها بوتين. كما يجب أن يقر القانون في قراءتين ثانية وثالثة قبل اعتماده من قبل مجلس الاتحاد ويصادق عليه بوتين، وفق «فرانس برس».

ووافق مجلس النواب أيضًا على إجراءات أخرى طلبها بوتين مثل فرض عقوبات جنائية على الشركات التي تقيل موظفين اقتربوا من سن التقاعد.

ووعد الرئيس الروسي برفع سن التقاعد للنساء بخمس سنوات ليتنقل من 55 إلى 60 بدلًا عن ثماني سنوات لتصل إلى 63 عامًا في القانون الأساسي. أما بالنسبة للرجال، فإن سن التقاعد سترفع إلى 65 عامًا مقابل 60 حاليًا.

وأثار مشروع القانون غضب الحزب الشيوعي، وأشعل تظاهرات في مختلف أنحاء روسيا وتسبب بنكستين انتخابيتين للحزب الحاكم. وأصبح رفض المشروع، المعلن في نفس يوم إطلاق كأس العالم لكرة القدم في روسيا، أحد أبرز حجج المعارضة الليبرالية للتظاهر.

ويقول معارضو الإصلاح إن الكثير من الروس، وخصوصًا الرجال الذين يصل معدل حياتهم إلى 66 عامًا، لن يتمكنوا من الاستفادة من تقاعدهم.

وأعلن ناشطون، أمس الثلاثاء، أنهم نقلوا إلى الإدارة الرئاسية عريضة وقعها مليون شخص تطالب بالتخلي عن الإصلاح.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط