مصادر تستبعد اتفاق «أوبك» على زيادة رسمية في إنتاج النفط بالجزائر

شعار «أوبك» في فيينا. (أرشيفية. رويترز)

قالت مصادر في منظمة «أوبك» إن من المستبعد أن تتفق المنظمة وحلفاؤها على زيادة رسمية في إنتاج الخام عندما يجتمعون في الجزائر مطلع الأسبوع المقبل، لكن الضغوط تتصاعد على كبار المنتجين للحيلولة‭ ‬دون حدوث طفرة في أسعار النفط قبيل عقوبات أميركية جديدة على إيران.

ونقلت وكالة «رويترز» عن المصادر قولها إن السعودية، أكبر منتج في «أوبك»، تخشى أن أي طفرة في أسعار النفط بفعل العقوبات قد توقد شرارة انتقادات جديدة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لكنها قلقة أيضًا من عدم كفاية الطاقة الإنتاجية الفائضة لتعويض أي نقص.

وقال مصدر في أوبك «الأمر معقد. على السعودية أن توازن بين العرض والطلب النفطي، وأن توازن أسعار النفط بحيث لا ترتفع أكثر من اللازم قبل الانتخابات الأميركية».

تأتي تلك التصريحات في الوقت الذي جدد فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الخميس دعوته لمنظمة «أوبك» بالعمل على خفض أسعار النفط.

وقال المصادر: «الأمر سياسي أيضًا لأن السعوديين لا يريدون ضخ النفط أكثر من اللازم ثم يتوجه الإيرانيون بالشكوى إلى أوبك بأنها (السعودية) تأخذ الحصة السوقية (لإيران). وفي الوقت نفسه لا يريدون أن تتراجع الأسعار أكثر من اللازم».