مؤسس «علي بابا» يتخلى عن وعده بتأمين مليون وظيفة في أميركا

رجل الأعمال الصيني جاك ما. (أ ف ب)

تراجع مؤسس مجموعة «علي بابا» العملاقة للتجارة الإلكترونية، جاك ما، عن وعده بتأمين مليون وظيفة في الولايات المتحدة بسبب الحرب التجارية.

وكان جاك ما، وهو أغنى رجل في الصين، أعلن هذا الالتزام في يناير 2017 في نيويورك في حضور دونالد ترامب بعيد انتخابه رئيسًا.

وقال جاك ما، في مقابلة مع وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية، «هذا الوعد كان يستند إلى شرطين مسبقين: تعاون ودي بين الصين والولايات المتحدة وتجارة ثنائية عقلانية وموضوعية»، بحسب وكالة «فرانس برس».

وأضاف: «الوضع الراهن يهدد هذين الشرطين المسبقين ويجعل الوفاء بهذا الالتزام مستحيلًا. لكننا لن نوقف جهودنا، سنواصلها بهدف تطوير العلاقات التجارية الصينية - الأميركية في شكل صحي».

وكان الوعد الذي تعهد به رجل الأعمال أثار شكوكًا خاصة وأن الرقم الذي ذكره يشكل نحو 1% من مجمل الوظائف في الولايات المتحدة.

وتصاعدت الحرب التجارية بين بكين وواشنطن في الأشهر الأخيرة. وتفرض الولايات المتحدة رسومًا جمركية على سلع صينية بقيمة خمسين مليار دولار من الواردات السنوية. وقد ردت بكين بإجراءات مضادة على سلع أميركية بالقيمة نفسها.

وأعلن ترامب، اليوم الخميس، فرض رسوم جديدة على 200 مليار دولار إضافية، على أن تطبق اعتبارًا من 24 سبتمبر. وسترد الصين في اليوم نفسه برسوم على ستين مليار دولار من الواردات الأميركية.

وعلق جاك ما قائلًا: «التجارة ليست سلاحًا. لا يمكن استخدامها لخوض حرب. على التجارة أن تكون محركًا من أجل السلام».

وأعلن الملياردير ذو الـ 54 عامًا قبل بضعة أيام أنه سيتخلى عن منصبه كرئيس لشركة «علي بابا» في سبتمبر 2019، على أن يخلفه في منصبه رئيس مجلس الإدارة الحالي دانيال زانغ.