التوترات الأميركية - الصينية تدفع أسعار الذهب للتراجع

سبائك ذهب. (أرشيفية. رويترز)

تراجعت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، مع تعزز الدولار بعد أن قالت الصين إنها سترد على جولة جديدة من الرسوم الأميركية على صادراتها، مما أجج التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال الرئيس دونالد ترامب إنه سيفرض رسومًا نسبتها 10% على واردات بنحو 200 مليار دولار من الصين، وهدد برسوم على نحو 267 مليار دولار إضافية إذا ردت الصين على الإجراء الأميركي، وفق «رويترز».

ورغم أن الذهب يعتبر ملاذًا آمنًا، فإن النزاع التجاري الدائر منذ أشهر بين واشنطن وبكين، يشجع المستثمرين على شراء الدولار اعتقادًا منهم بأن الولايات المتحدة لديها الأقل لتخسره من الصراع.

وانخفض السعر الفوري للذهب 0.2% إلى 1198.78 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن صعد 0.6% في الجلسة السابقة. كما نزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.2% إلى 1203.10 دولار للأوقية.

وقال المحلل لدى «إي تي إف» للأوراق المالية، نيتش شاه: «إحدى المشكلات الكبيرة التي يواجهها الذهب هي أنه يحاول محاربة جبل من التشاؤم. تكوين مراكز المضاربة في الذهب منخفض لأدنى مستوياته منذ 2001... الذهب لا يسلك سلوك الملاذ الآمن المفترض به».‬

وانخفضت أسعار الذهب أكثر من 12% منذ أبريل، وسط نزاع تجاري متفاقم بين الولايات المتحدة والصين، وفي ظل تقلص الطلب على المعدن غير المدر العائد بسبب ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية.

وهبطت الفضة 0.3% في المعاملات الفورية إلى 14.19 دولار للأوقية. بينما صعد البلاتين 0.8% إلى 802.90 دولار، في حين زاد البلاديوم 0.5% مسجلًا 989 دولارًا للأوقية.

المزيد من بوابة الوسط