مستشار إيراني: العقوبات لن توقف مبيعات طهران النفطية

ناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل سنغافورة (أرشيفية: رويترز)

قال مستشار وزير النفط الإيراني، مؤيد حسيني صدر، اليوم الثلاثاء إن العقوبات الأميركية المتوقعة على قطاع الطاقة الإيراني لا يمكن أن توقف مبيعات البلاد من الخام، نظرًا لارتفاع مستويات الطلب في السوق. وإيران ثالث أكبر منتج للنفط في أوبك حاليًا.

وقال حسيني صدر: «في ضوء الطلب المرتفع والمعروض المنخفض في السوق، فإن العقوبات الأميركية لا تستطيع خفض مبيعات نفط إيران إلى الصفر... منتجو النفط الآخرون لا يستطيعون إحلال النفط الإيراني»، وفق «رويترز».

وواشنطن بصدد فرض جولة جديدة من العقوبات على مبيعات طهران النفطية في نوفمبر المقبل، وذلك بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حزمة جديدة من العقوبات على إيران إثر انسحابه من الاتفاق النووي، مايو الماضي. وتضغط واشنطن على حلفائها لوقف استيراد النفط الإيراني.

وتشجع الولايات المتحدة منتجي النفط الآخرين مثل السعودية وسائر أعضاء «أوبك» وروسيا على ضخ المزيد لتعويض أي نقص.

لكن واشنطن قالت هذا الشهر إنها ستدرس إعفاءات لمشتري النفط الإيراني، مثل الهند، لكن سيكون على هؤلاء المشترين وقف الواردات في نهاية المطاف.

وبموجب الاتفاق النووي الموقع في 2015، رُفعت معظم العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على طهران في 2016 في مقابل كبح إيران برنامجها النووي.

المزيد من بوابة الوسط