النفط يتراجع في ختام التعاملات الأسبوعية وسط مخاوف بشأن رسوم إضافية على الصين

تراجعت أسعار النفط في ختام تعاملات الأسبوع، أمس الجمعة، بفعل مخاوف بشأن فرض رسوم جمركية أميركية إضافية على واردات صينية، بعد ارتفاع سجلته أسعار الخام في وقت سابق، مما أثار مخاوف من أن فرض المزيد من العقوبات على إيران قد يقلص المعروض.

وأنهت العقود الآجلة للخام الأسبوع مسجلة ارتفاعًا يزيد على 1.6%. وأرجع متعاملون الارتفاع الذي سجلته الأسعار، في وقت مبكر من أمس الجمعة، إلى تقارير ذكرت أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيعلن عن عقوبات جديدة ضد إيران، وفق «رويترز».

لكن تقارير أخرى تحدثت عن أمر أصدره الرئيس دونالد ترامب بالمضي قدمًا في فرض رسوم جمركية على منتجات صينية إضافية بقيمة 200 مليار دولار، وهو ما تسبب في انخفاض العقود الآجلة لخام برنت القياسي، تسعة سنتات للبرميل، لتسجل عند التسوية 78.09 دولار.

ويوم الخميس، هبط خام القياس العالمي 2%، بعدما ارتفع، الأربعاء، ليصل إلى أعلى مستوى منذ 22 مايو، عند 80.13 دولار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 40 سنتًا عند التسوية إلى 68.99 دولار للبرميل، بعدما انخفضت 2.5% يوم الخميس.

وبعد أسبوع متقلب، سجل برنت زيادة نسبتها 1.6% على أساس أسبوعي، وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي زيادة نسبتها 1.8%.

وبلغ برنت أعلى مستوى في الجلسة عند 78.94 دولار للبرميل، في الوقت الذي سعى فيه المضاربون إلى دفع السعر فوق مستوى 79 دولارًا.

وبلغت العقود الآجلة لخام برنت المستوى المرتفع، البالغ نحو 80 دولارًا للبرميل، ثلاث مرات هذا العام قبل أن تتراجع.

المزيد من بوابة الوسط