إلغاء رحلات إثر إضراب طيارين ألمان

ركاب رحلة لراين اير في مطار شوينفلد في برلين بعد إلغاء الرحلة بسبب إضراب الطيارين. (فرانس برس)

أضرب الطيارون الألمان لدى شركة «راين اير» وطواقم الطائرات، اليوم الأربعاء، مما تسبب بإلغاء رحلات آلاف الركاب، وذلك في آخر جولة ضمن معركة المطالبة برفع الرواتب وتحسين ظروف العمل.

وقالت شركة الطيران الأيرلندية المنخفضة الكلفة إنها ستلغي 150 من 400 رحلة مقررة من وإلى ألمانيا بسبب الإضراب الذي وصفته بـ«غير المقبول» و«غير الضروري»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأضافت إنها ستضطر ربما إلى إغلاق عدد من المكاتب وإلغاء وظائف إذا ما استمرت الإضرابات.

وقد دعت نقابة الطيارين الألمان ونقابة العمال فيردي إلى إضراب لمدة 24 ساعة، بدأ بعد الإعلان عن عدم إحراز تقدم في المحادثات مع إدارة «راين إير».

ونظرًا للتنبيه المسبق لعدد كبير من الركاب، فإن عددًا قليلاً من المسافرين شاهد العمال المضربين الذين رفعوا لافتات كتب عليها «لا حقوق، لا طيران».

ويأتي الإضراب فيما تستعد الشركة لإضرابات جماعية منسقة لطواقم الطائرات في بلجيكا وإيطاليا وهولندا والبرتغال وإسبانيا.

ويتوقع أن يعلن مسؤولو النقابات عن تفاصيل الإضراب في بروكسل غدًا الخميس.

وتواجه الشركة التي تعد ثاني أكبر ناقلة جوية في أوروبا اضطرابات في صفوف موظفيها منذ اعترافها بالنقابات العمالية لأول مرة في ديسمبر 2017 في محاولة لتجنب حدوث إضرابات واسعة خلال فترة عيد الميلاد.

وتطالب النقابات برفع الرواتب وتثبيت الموظفين الموقتين أو بعقود عمل في البلد الذي يقيم فيه الطيارون.

الشهر الماضي تسبب إضراب الطيارين بشكل متزامن في خمس دول أوروبية منها ألمانيا في إلغاء 400 رحلة وأثر على 55 ألف مسافر.

كلمات مفتاحية