لليوم الثاني.. صعود خام برنت متأثرًا بالهجوم على مقر مؤسسة النفط الليبية

مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس. (رويترز)

لليوم الثاني واصل سعر خام برنت القياسي صعوده الثلاثاء مسجلاً 77.79 دولارًا للبرميل بزيادة بنحو 0.54%، وذلك متأثرًا بمخاوف بشأن مستوى إنتاج ليبيا في أعقاب الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس.

كما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنحو 0.13% في العقود الآجلة ليبلغ 67.63 دولارًا للبرميل، حسب ماجاء في تقرير لجريدة «وول ستريت جرونال».

وكانت مجموعة مسلحة هاجمت، المؤسسة الوطنية للنفط في طريق السكة بقلب العاصمة طرابلس، صباح الاثنين، وهو الحادث الأول من نوعه الذي يستهدف المؤسسة، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص، وإصابة عشرة من العاملين.

وبحسب الجريدة، أثار الهجوم مخاوف من حدوث مزيد من الاضطرابات في إنتاج ليبيا من النفط في أعقاب سلسلة من الانقطاعات جراء هجمات وقعت أوائل هذا العام، مضيفًة أن الإنتاج الليبي بدا وكأنه يستقر في الآونة الأخيرة.

ونقلت الجريدة عن توماس بوغ، محلل اقتصادي لدى مؤسسة «كابيتال إيكونوميكس» المستقلة للأبحاث، قوله إن الهجوم على مقر مؤسسة النفط الليبية «أعطى الأسعار بعض الدعم»، مضيفًا أن المخاوف بشأن الإمدادات كانت تهيمن على الأجواء الأسبوعين الماضيين.

يتزامن تجدد العنف في ليبيا مع تركيز المستثمرين في سوق النفط على انخفاض صادرات الخام الإيراني نتيجة للعقوبات الاقتصادية الأميركية على صناعة النفط في طهران التي ستدخل حيز التنفيذ في بصورة كامل في نوفمبر المقبل. غير أن إيران سجلت بالفعل انخفاضًا في صادراتها النفطية مما حد من المعروض في السوق.

وقالت «وول ستريت جرونال» إن الخام الليبي ينظر إليه كبديل محتمل للإمدادات الإيرانية.

ويتوقع مسؤولون في الشركة الوطنية الإيرانية للنفط انخفاض شحنات النفط إلى نحو 1.5 مليون برميل يوميًّا في سبتمبر الجاري عن مستوى 2.3 مليون برميل يوميًّا في يوليو الماضي بفعل العقوبات الأميركية، بحسب الجريدة.

المزيد من بوابة الوسط