الدولار يصعد بفعل مخاوف الرسوم الجمركية الأميركية

ارتفع الدولار، يوم الخميس، في ظل تنامي المخاوف من أن يفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب مزيدًا من الرسوم الجمركية على واردات صينية، لكن ارتفاع العملات الأوروبية حال دون صعود أوسع للعملة الأميركية.

وقد يفرض ترامب رسومًا جمركية على واردات صينية إضافية قيمتها 200 مليار دولار بعد انقضاء مهلة التعليقات العامة يوم الخميس.

ومن المرجح أن يوفر هذا دعمًا للدولار الذي أصبح ملاذًا آمنًا رئيسًا للمستثمرين الراغبين في الاحتماء من النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

لكن مكاسب الدولار كانت محدودة، حيث استقر مؤشره بوجه عام عند 95.110، وفق وكالة «رويترز».

وقال متعاملون إن هذا يرجع إلى المكاسب التي حققها الجنيه الإسترليني واليورو بعد أنباء عن أن ألمانيا ستقبل اتفاقًا أقل تفصيلًا بشأن العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي للانتهاء من صفقة الانفصال البريطاني.

كان الإسترليني فقد بعض مكاسبه بعدما قالت ألمانيا إن موقفها من الانفصال البريطاني لم يتغير ثم صعد اليوم 0.1 ليجري تداوله مقابل 1.2923 دولار.

ونزلت الكرونة السويدية 0.7% مقابل اليورو بعدما أبقى البنك المركزي السويدي على أسعار الفائدة دون تغيير.

وأثر ارتفاع الدولار أكثر من 6% مقابل العملات المنافسة على مدى الأشهر الستة الأخيرة على عملات الأسواق الناشئة بشدة.

وتراجع مؤشر لعملات الأسواق الناشئة إلى أدنى مستوى في أكثر من عام في ظل مخاوف من الآثار السلبية للنزاعات التجارية العالمية على هذه الاقتصادات القائمة على التصدير.

وشهد البيزو الأرجنتيني توقفًا نادرًا للخسائر ليل الأربعاء. والعملة فقدت أكثر من 50% من قيمتها هذا العام.

وزاد البيزو أكثر من 1% مقابل الدولار الأميركي إلى 38.52 للدولار يوم الأربعاء.

ونزل الدولار الأسترالي 0.15% إلى 0.7185 دولار أميركي.

المزيد من بوابة الوسط