ترودو: لا اتفاق حول «نافتا» دون آلية لفضّ النزاعات التجارية

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (فرانس برس)

أكّد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن بلاده لن تتزحزح عن ثوابتها في المفاوضات الجارية مع الولايات المتحدة، ولن توقّع اتفاقية جديدة للتجارة الحرة في أميركا الشمالية (نافتا) ما لم تُبْقِ هذه الاتفاقية على آليّة تسوية النزاعات التجارية (الفصل 19) وعلى الاستثناء الثقافي.

وقال ترودو، مساء أمس الثلاثاء عشية استئناف المحادثات مع الولايات المتحدة: «لقد قلنا منذ البداية إنّنا نحتاج إلى آليّة لحلّ النزاعات مثل الفصل 19، ولن نتزحزح عن هذا الأمر»، وفق «فرانس برس».

وأضاف أن بلاده لن توقع «اتفاقًا سيئًا للكنديين»، وقال: «وبصراحة تامة، إن عدم وجود الفصل 19 الذي يضمن اتباع القواعد سيكون أمرًا سيئًا للكنديين».

واصطدمت المفاوضات بين واشنطن واوتاوا حول تحديث اتفاقية التبادل الحر في أميركا الشمالية (نافتا)، بتشدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي رفض تقديم أي تنازلات، مما دفع الطرفين لإرجاء المحادثات لبضعة أيام.

ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات بين كندا والولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، في واشنطن.

ومن المواضيع الشائكة في المفاوضات مسألة الإبقاء على آلية تتيح التحكيم في الخلافات التجارية بين شركاء المعاهدة، وهو أمر منصوص عليه في الفصل 19 من الاتفاقية الموقعة في 1994. وفي حين يريد الأميركيون التخلّص من هذه الآلية، فإن الكنديين يريدون الإبقاء عليها.

وفرض ترامب بشكل أحادي معاودة التفاوض حول «نافتا» على كندا والمكسيك قبل أكثر من عام، معتبرًا أن الاتفاقية «كارثية» للاقتصاد الأميركي وأنها تسبّبت بعجز تجاري كبير حيال المكسيك وصل إلى 63.6 مليار دولار عام 2017.

المزيد من بوابة الوسط