الريال الإيراني يفقد 15% من قيمته خلال ثلاثة أيام

رجل يستبدل ريالات إيرانية بدولارات في محل صرافة في طهران (فرانس برس)

فقد الريال الإيراني أكثر من 15% من قيمته في السوق المفتوح في الأيام الثلاثة الماضية، رغم مساعي المصرف المركزي للحد من انخفاض قيمة العملة المحلية.

وسجل الريال الإيراني تدهورًا قياسيًا أمام الدولار، في تعاملات أمس الإثنين، ووصل سعر صرفه إلى 128.500 ريال للدولار الواحد، على ما أفاد موقع «بونباست» الذي يرصد العملة الإيرانية.

ويأتي التراجع إثر خطاب ألقاه محافظ المصرف المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، السبت أعلن فيه قيودًا أشد صرامة على تخصيص احتياطي النقد الأجنبي، ولم تنجح التصريحات الحكومية لتهدئة المخاوف في السوق، وفق ما أوردته «فرانس برس».

وخلال العام الماضي، الريال الإيراني حوالي 70% من قيمته، خصوصا بسبب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الكبرى في العام 2015.

وقال الصحافي الاقتصادي مزيار معتمدي، إن همتي، الذي تم تعيينه في أغسطس الماضي «كان على صواب على الأرجح حين قال في خطاب تنصيبه إنه سيسعى لتقليل التصريحات العامة، إذ أن كل تعليق يخرج من المسؤولين الكبار بهدف تهدئة السوق يثير ردود افعال سلبية».

ويضع المصرف المركزي قيودًا صارمة على حجم النقد الأجنبي الذي يضخه في السوق، ويخص المستوردين بسعر صرف حكومي رسمي يبلغ 42 ألف ريال للدولار.

المزيد من بوابة الوسط