اليورو يرتفع ويـبقى تحت ضغط مخاوف الرسوم الأميركية على التجارة

اتجه اليورو إلى تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، يوم الجمعة، لكن القلق بشأن تصاعد الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قوض الآمال في تسجيل ارتفاع كبير.

وبحسب وكالة «رويترز»، فقد ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة 0.1% إلى 1.1679 دولار بعد أن انخفضت بنحو 0.3% في تعاملات الأسواق الخارجية تحت ضغط ارتفاع العائد على السندات الحكومية الإيطالية.

وارتفع اليورو في الجلسات الأخيرة مع انحسار المخاوف بشأن حرب تجارية عالمية على نحو حدٍ من جاذبية الدولار كملاذ آمن، في الوقت الذي يتجه في البنك المركزي الأوروبي إلى إنهاء سياسته النقدية غير التقليدية.

لكن يوم الخميس قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة مع وكالة «بلومبرغ» إن مقترح الاتحاد الأوروبي بإلغاء الرسوم الجمركية على السيارات «ليس جيدًا بما فيه الكفاية».

وأثار ذلك مخاوف بعض المستثمرين بشأن النظرة المستقبلية لاقتصاد أوروبا وعملتها حيث هدد ترامب بالفعل بفرض رسوم جمركية على السيارات التي تنتجها شركات من أمثال «فولكسفاغن» الألمانية و«دايملر» و«بي.إم.دبليو».

وحافظ الدولار على معظم المكاسب التي حققها هذا الأسبوع. وانخفض مؤشر الدولار 0.2% إلى 94.582.

وارتفع الين 0.3% في التعاملات المبكرة يوم الجمعة إلى 110.73 ين مقابل الدولار.

المزيد من بوابة الوسط