الدولار يواصل خسائره لليوم الخامس مع انحسار مخاوف الحرب التجارية

تراجع الدولار للجلسة الخامسة على التوالي، يوم الخميس، مع تعزز الشهية للعملات عالية المخاطر في ظل انحسار مخاوف الصراعات التجارية، لكن الخسائر جاءت محدودة بفعل تدني التداولات المعتاد نهاية الشهر.

وظل مؤشر العملة الأميركية عند أدنى مستوياته في شهر 94.52 مع مراهنة المستثمرين على أن اتفاق تجارة مرجح بين الولايات المتحدة وكندا سيقلص تدفقات الأموال على الدولار التي كانت مدفوعة في الأيام الأخيرة ببواعث القلق من تصاعد في النزاع التجاري، وفق وكالة «رويترز».

وتصدر الجنيه الإسترليني مكاسب العملات لآمال بأن تتفق بريطانيا والاتحاد الأوروبي على علاقات تجارية في المستقبل قبل سريان الانسحاب البريطاني من الاتحاد.

وسجل الإسترليني 1.30 دولار للمرة الأولى منذ السادس من أغسطس وهبط اليورو 1.3% مقابل العملة البريطانية في الجلستين الأخيرتين لينزل عن 90 بنسًا.

وظل اليورو قويًا أمام الدولار وتجاوز 1.17 دولار مع مراهنة المستثمرين على أن تنامي الشهية للمخاطرة سيعزز العملة الموحدة. وارتفع اليورو أكثر من 3.5% على مدى الأسبوعين الأخيرين بعد أن سجل أقل سعر في شهرين.

وهبط الدولار النيوزيلندي 1% إلى 0.6645 دولار أميركي بعد تراجع ثقة الشركات لأدنى مستوياتها في عشر سنوات في أغسطس.

وتراجع اليوان 0.3% في المعاملات الخارجية إلى 6.8430 للدولار مواصلًا خسائره للجلسة الثالثة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط