مخاوف تواصل الحرب التجارية تدفع الدولار للصعود

دولارات. (أرشيفية. رويترز)

ارتفع الدولار، يوم الأربعاء، مع تخوف المستثمرين من أن يطول أمد النزاع التجاري الأميركي - الصيني بعد حدوث انفراجة تجارية بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد ارتفع مؤشر الدولار بنحو 0.2% إلى 94.884. وكان المؤشر سجل 94.434 في الجلسة السابقة، وهو أدنى مستوياته منذ 31 يوليو.

كان الدولار هبط إلى أدنى مستوى في أربعة أسابيع مع تخارج المستثمرين من مراكز كانت تراهن على العملة كملاذ آمن بعد أن اتفقت الولايات المتحدة والمكسيك يوم الإثنين على تعديل اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا).

وهوت العملة الأميركية لثلاثة أسابيع متتالية على الرغم من انخراط الولايات المتحدة في تشديد للسياسة النقدية أكبر من أي مكان آخر.

يرجع هذا جزئيًا إلى تنامي الضبابية السياسية في الولايات المتحدة بفعل إدانة أحد مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب السابقين جنائيًا الأسبوع الماضي والتصريحات التي أصدرها في الآونة الأخيرة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) التي بدت ترجح رفع أسعار الفائدة الأميركية بوتيرة أبطأ.

وهبط اليورو 0.2% إلى 1.1663 دولار وسط مخاوف من أن الدين العام الإيطالي قد يتحاوز سقف الاتحاد الأوروبي البالغ 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

وانخفض اليوان الصيني 0.3% في التعاملات الخارجية إلى 6.8240 يوان للدولار بعد أن أعلن البنك المركزي خطوات جديدة يوم الجمعة لتحقيق الاستقرار في العملة.

المزيد من بوابة الوسط