الليرة التركية تواصل تراجعها بفعل الضبابية بشأن خلاف مع واشنطن

واصلت الليرة التركية تراجعها، يوم الأربعاء، بفعل الضبابية التي تكتنف أي تقدم فيما يتعلق بالخلاف بين أنقرة وواشنطن.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد جرى تداول العملة التركية عند 6.3 ليرة للدولار مقارنة مع 6.2625 ليرة في إغلاق يوم الثلاثاء.

وخسرت العملة التركية نحو 40% من قيمتها مقابل الدولار هذا العام مع تسارع وتيرة هبوطها بفعل الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن القس الأميركي أندرو برانسون المحتجز في تركيا، والذي يواجه اتهامات بالإرهاب هناك.

وأدى إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في العاشر من أغسطس مضاعفة الرسوم على واردات بلاده من الصلب والألمنيوم التركي إلى انهيار العملة التركية.

ويقول محللون إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يستغل الخلاف المحتدم مع الولايات المتحدة لإلقاء اللوم في المشاكل الكبيرة التي يواجهها الاقتصاد التركي على عدو خارجي وليس على المشاكل داخل بلاده، وحذروا من أن الاختلالات الاقتصادية تعني أن اقتصاد تركيا سيواجه مشاكل كبيرة.